موقع يديعوت أحرنوت على الإنترنت و مثال حي للتضليل

نشرت: الثلاثاء 04 فبراير 2003   عدد القراء : 13794

media/newsimages/zawawy/Israel/arabynet.jpg

منذ شهور دشنت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية موقعاً الكترونياً لطبعتها العربية على الانترنت لتصبح أول جريدة اسرائيلية كبرى تخطو هذه الخطوة.
هذه الصحيفة التي تعني بالعربية آخر خبر تعد واحدة من أهم الصحف الاسرائيلية إن لم تكن أهمها على الاطلاق وبعدها تأتي معاريف وهآرتس ثم «جيروزاليم بوست» وتأثيرها في صناعة القرار الصهيوني وتشكيل الرأي العام لا يخطئه متابع.
و يقول عماد الدين حسين في صحيفة البيان الإمارتية هذه الطبعة العربية الالكترونية من يديعوت أحرونوت ليست صماء أي انها لا تكتفي بوضع مواد الجريدة المختلفة على الموقع لكنها مواد دائمة التحديث بما يجعلها أقرب الى الموقع الاخباري الذي يتابع اخر المستجدات خاصة على صعيد الانتفاضة خصوصا والصراع العربي الاسرائيلي عموماً.
ومنذ تدشين هذه الطبعة الالكترونية وغالبية صحفنا ووسائل الاعلام العربية دائمة النقل عن يديعوت احرونوت كمصدر اخباري مثل وكالات الانباء الكبرى مثل رويترز والفرنسية والاسوشيتدبرس.
وقد يقول البعض ان ذلك مقبول من الناحية المهنية طالما ان وسائل اعلامنا تدقق في المعلومات المنقولة وهو محق في ذلك كما يقول البعض الآخر ان التعرف على العدو وصورته وكيف يفكر أمر مهم واعتقد ان ذلك صحيح تماما فمعرفة العدو تدخل في نطاق الأمن القومي العربي طالما أردنا مواجهته بصورة جادة. لكن وآه من لكن فالقضية التي يثيرها موقع يديعوت احرونوت وامثاله من المواقع الناطقة بالعربية اكبر بكثير من مجرد نقل معلومة أو خبر او معرفة كيف يفكر العدو..
نعلم جميعا خاصة المشتغلين في الحقل الاعلامي مدى خطورة الرسالة الاعلامية ومدى ما تتضمنه من اراء وأخبار وأفكار ورؤى. ونعلم ايضا ان هذه الرسالة ـ اي رسالة اعلامية ـ ينبغي لها ان يتم تصميمها بحيث تؤدي هدفاً بعيد المدى سواء كان زرع فكرة معينة أو محو اخرى. المهم في الأمر ـ ومن خلال متابعةٍ أزعم انها دائمة وشبه دقيقة لـ يديعوت احرونوت العبرية ـ ان الاهداف التي تحققها هذه الطبعة لترويج الفكر الصهيوني لا تقدر بثمن ويكفي انها التفت بمهارة فائقة على كل حواجز مقاومة التطبيع العربي.
قد يسأل البعض كيف؟ والاجابة ببساطة ان الصحيفة بأفكارها الاسرائيلية يقرأها كل المترددين العرب على موقعها الالكتروني.. أي ان الرسالة الاعلامية التي تبثها تصل من شخص واحد هو الصحيفة الى كل القراء العرب في حين اننا كعرب لا نملك صحيفة الكترونية مماثلة تخاطب الاسرائيليين بلغتهم. ثانيا وذلك هو الاخطر ان الصحيفة ومنذ فترة ابتدعت فكرة فتح المجال امام كل قارئ للرد والتعقيب الالكتروني على أي خبر او مقال أو تحقيق..
صحيح ان غالبية الردود العربية تهاجم المواقف والأفكار الاسرائيلية خاصة العدوان الراهن ضد الفلسطينيين لكن الاصح اننا جميعا حينما نرد على هذه المقالات والافكار فاننا ننجرف دون ان ندري في مستنقع التطبيع القذر.. في البداية يكون صاحب الرد متحمساً لصب جام غضبه على شارون وسياسات عصابته وفي الرد الثاني تهدأ الاعصاب قليلاً وفي المرة الثالثة يصبح مجرد رد على خبر وفي المرة الرابعة قد يجد القارئ العربي نفسه أسيراً لهذه الافكار خاصة ان بضعة كتاب في الجريدة وفي الصحف الاسرائيلية عموماً يعارضون شارون بضراوة لكن غالبيتهم مع الفكرة الصهيونية نفسها.
وفي اطار اللعبة الاعلامية ايضا فالمعروف ان القارئ يميل بعد فترة الى تذكر معلومة ما لكنه ينسى مصدرها وهكذا قد يجد الكثيرون انفسهم يتعاملون مع الافكار والمصطلحات الاسرائيلية باعتبارها حقائق بعد فترة من الزمن وذلك بالضبط ما تريده آلة الاعلام الصهيونية..
واذا اضفنا الى ذلك ان يديعوت احرونوت ووسائل الاعلام الصهيونية تتمتع بهامش حرية واسع النطاق لكنه مصمم بطريقة جهنمية بحيث يخدم في النهاية وجهة النظر الاسرائيلية لعرفنا مدى الخطر على عقول القراء العرب الذين قد لا يدرك بعضهم خطورة الرسالة الاعلامية. هل يفهم احد من كلامي السابق انني ادعو لهجر موقع يديعوت احرونوت وامثاله ومقاطعته؟ بالطبع لا لان فهم الاخر هو الطريق لمواجهته جيدا لكن على ان يكون لدينا مواقعنا العربية التي تقدم البديل ليرد على سيل الغزو الصهيوني لعقولنا وحتى لا نفاجأ بأن وسائل اعلامنا العربية قد تحولت الى «نشرات» تنقل فقط ما تبثه يديعوت احرونوت واخواتها!!

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    "التيار الدحلاني" ينطلق من لبنان لمنافسة عباس

    صرحت مصادر موثوقة أن اجتماعًا عقد في القاهرة منتصف الشهر الجاري برئاسة القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان وقياديين آخرين فصلوا من الحركة.

    31 يناير 2015 05:35:00

    السعودية..محالُّ ذهب تلاصق محكمة بلقرن لتتكسَّب من تأديب الأزواج!

    اتخذت محالُّ الذهب بسبت العلايا موقعًا مميزًا، بملاصقتها لمبنی المحكمة ببلقرن؛ حيث يضطر بعض الأزواج إلی منح هدايا مصوغات ذهبية من تلك المحالِّ لزوجاتهن، شرطًا لإنهاء الخلافات الزوجية.

    31 يناير 2015 05:25:00

    قتلى وجرحى من النساء والأطفال بقصف للجيش العراقي على الفلوجة

    قتل خمسة مدنيين وأصيب 13 آخرون بقصف صاروخي ومدفعي شنه الجيش العراقي على مدينة الفلوجة غربي بغداد، بعد هجوم شنته مجموعات مسلحة على مواقع عسكرية حكومية في المدينة.

    31 يناير 2015 05:15:00

    انهيار السلام بين المسلمين والشرطة الفلبينية بعد معارك دامية

    قالت رئيسة المفاوضين الحكوميين الفلبينيين أمس السبت: إن الاشتباكات الدامية التي حدثت بين الشرطة والمتمردين المسلمين الأسبوع الماضي تمثل "انتكاسة وقتية" لمباحثات السلام.

    31 يناير 2015 05:05:00

    قائد عسكري سابق: خسائر تفجيرات سيناء أكبر من المعلن

    استبعد اللواء «محمد علي بلال» - قائد القوات المصرية في حرب الخليج - بشكل قاطع وقوف جماعة الإخوان المسلمين وراء عملية سيناء.

    31 يناير 2015 04:55:00

    طائرات يونانية تحلق فوق جزر متنازع عليها قبالة الساحل التركي

    دفع وزير الدفاع اليوناني القومي الجديد تركيا إلى إرسال طائراتها العسكرية على وجه السرعة، بعد أن حلقت طائرات يونانية فوق جزر غير مأهولة متنازع عليها قبالة الساحل التركي.

    31 يناير 2015 04:45:00

    فتح الله كولن إذ يتشح بالسواد

    "يقدم فتح الله كولن صيغة لتحديث الإسلام شديدة التأثر بالصوفية، ويركز على التنوع والتسامح واللاعنف".

    31 يناير 2015 12:58:00

    مدير مركز الشرق العربي بلندن يكشف أطراف الصراع في سوريا في حوار حصري

    ثورات شعوبنا في العالم العربي حالة جدلية ماضية يجب ألا نستعجل وألا نيأس وألا نتعب، فتحرير حلب يعني تحرير القدس ونور الدين الشهيد أمر نجارًا من حلب بصناعة منبر الأقصى ثم ركبه صلاح الدين هناك.

    28 يناير 2015 10:50:00

    هل أصبح الشرق الأوسط فارسيًّا؟!

    اليوم، ثمة مؤشرات متزايدة على أن النظام المشرقي الإقليمي، الذي ولد كأحد استحقاقات هزيمة الدولة العثمانية في الحرب الأولى وسيطرة الإمبرياليتين البريطانية والفرنسية، ما عاد قابلًا للاستمرار.

    24 يناير 2015 03:55:00

    الحوثيون ينقضون على دار الرئاسة في صنعاء: تصبحون على وطن

    اقتضت طبيعة هذه الفترة من تاريخ العرب المعاصر، أن تُشحن بالانتكاسات والهزائم التي تجد من يخفف وقعها الإعلامي والنفسي على الناس.

    22 يناير 2015 11:23:00

    هل خرجت تركيا من جلباب أمريكا ؟

    السياسة التركية بقيادة " أردوجان " شهدت في الأشهر الأخيرة تراجعاً واضحاً في المنطقة، في ظل انحصار نفوذ قوى الثورات العربية التي دعمتها تركيا في العالم العربي،واتخذت من دعمها هدفا إستراتيجيا

    19 يناير 2015 09:50:00

    الوباء الذي يهدد السعوديين..الأسباب وطرق الوقاية

    يعصف داء السكري الذي له مضاعفات خطيرة على الصحة العامة للإنسان بالمجتمع السعودي في الآونة الأخيرة بشكل غير مسبوق .

    18 يناير 2015 05:50:00

    إغلاق