كيف تنجح في المقابلات الشخصية؟ 1

نشرت: الخميس 15 يوليو 2010   عدد القراء : 6791

media//_new_MP900443061[1][1].jpg

مصطفى كريم

والآن ـ عزيزي القارئ ـ وبعد أن تحدثنا في مقال سابق عن كيفية إعداد السيرة الذاتية بشكل فعال، فأنت الآن قد أعددت سيرتك الذاتية، وقمت بإرسالها إلى الشركة أو المؤسسة التي تريد العمل بها، وبعد فترة من الزمن جاءت مكالمة هاتفية أو رسالة على بريدك الإلكتروني، تعلمك فيها إدارة شئون العاملين بتلك الشركة أن عليك الحضور إلى مقر الشـركة بعد يومين، في تمام الساعة الثامنة صباحًا لإجراء مقابلة، وفي تلك المقابلة يتركز اهتمام المسئول عن إجرائها معك على تحديد مدى قدرتك على شغل تلك الوظيفة، من خلال طرح بعد الأسئلة أو عن طريق الحوار المتبادل؛ للتعرف على آرائك أو معرفة ميولك ورغباتك.

كيف تنجح في المقابلات الشخصية؟     

يمر نجاحك في المقابلات الشخصية بمراحل عدة، لابد وأن تحرز فيها نجاحًا كبيرًا؛ حتى تفوز بالوظيفة بإذن الله، وتتخلص تلك المراحل فيما يلي:

أولًا ــ قبل المقابلة:

وتشتمل على الاستعداد للمقابلة والتمرين على أدائها، كما تشمل سلوكك قبل المقابلة، وأثناء الانتظار للبدء فيها، وذلك كما يلي:

1. حدد ثلاثة أسباب تدفعك لشغل تلك الوظيفة؛ فكثيرًا ما يسأل أصحاب العمل عن الأهداف التي دفعتك لشغل تلك الوظيفة.

2. اجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الآتي:

·  من سيجري معك المقابلة؟ فإن كان مديرك المستقبلي، فمن المرجح أنه سيركز على تفاصيل مهنية وفنية دقيقة، أما إن كان مدير شئون العاملين، فسيكون التركيز على التفاصيل أقل.

·  حاول الحصول على معلومات عن الشركة التي ستعمل بها، اتصل بالمكتب الرئيسـي، واطلب منهم إرسال معلومات عن الشركة، أو اقرأ عنها على موقع الشـركة على الإنترنت، كما بإمكانك سؤال أصحاب العمل إن كانت لديهم أي نشرات أو مجلات أو مطويات تحتوي على معلومات عنهم، حاول أن تتعرف بدقة على طبيعة منتجاتهم أو خدماتهم التي يقدمونها، ونوعية عملائهم، وأسلوب إدارتهم، مع التركيز على طبيعة الوظيفة التي ستشغلها.

·  اجمع كل ما يمكن أن تحتاجه من المستندات؛ كالشهادات والدورات ونماذج من الأعمال التي قمت بها، واجعل معك كل هذا في ملف أنيق نظيف، ولا تنسَ أن تحضر قلمًا معك؛ فربما تحتاجه أثناء المقابلة.

·     أعد قراءة إعلان الوظيفة مرة أخرى، وتأكد من تذكرك لجميع بنوده بشكل واضح ومحدد.

·     قم بالتمرين على المقابلة، بأن تقوم بإجراء تلك المقابلة مع صديق أو مع أحد أفراد العائلة.

·     احرص على أن تنال قسطًا كافيًا من النوم قبل يوم المقابلة؛ فإن النوم الكافي يمنحك تركيزًا أكثر وحيوية أكبر.

·  تذكر أن الانطباعات الأولى تدوم، ولذا؛ احرص على أن تكون أنيقًا ومهندمًا، بأن ترتدي ملابس مناسبة، وبألوان متوافقة مع طبيعة المقابلة الرسمية، وليس عليك أن تشتري ملابس جديدة، بل يكفيك كون الملابس نظيفة ومتناسقة، واحرص على نظافة شعرك وأظافرك وحذائك؛ فإن ذلك يمنحك ثقة أعلى في نفسك، كما أنه عنوان على نظامك ونظافتك.

·  أعط نفسك متسعًا من الوقت للوصول، كأن تصل قبل موعدك بعشرة دقائق، وفي حالة التأخير لسبب خارج عن إرادتك، قم بالاتصال بالشركة، وأعلمهم بسبب تأخرك، وحدد معهم موعدًا بديلًا.

·  عندما تصل إلى مكان المقابلة، اترك اسمك عند موظف الاستقبال، واحرص على أن تكون هادئًا، ومن الأمور التي تساعدك على الهدوء أن تتحدث مع موظفي الاستقبال أو المتقدمين الآخرين، ولكن تحدث معهم في أمور خارج نطاق الوظيفة والعمل.

ثانيًا ــ خلال المقابلة:

وتشتمل على وضعية جسمك، ونبرات صوتك، وطريقة كلامك، ونوعية المعلومات التي ستقدمها، وكيفية الرد على أسئلة المسئولين على المقابلة، وذلك كما يلي:

-  تذكر دائمًا أن بعض علامات التوتر التي تظهر أثناء المقابلة هي علامات طبيعية، بل تعد ظاهرة صحية، ومن تلك العلامات زيادة معدل ضربات القلب، زيادة نسبة العرق، اضطرابات في المعدة.

-     أنصِت باهتمام إلى الأسئلة، واحرص في إجابتك على ما يلي:

·          أن تكون موجزًا، وأن تصوغ إجابتك بصورة منطقية وسهلة الفهم.

·          أن تتحدث بثقة وتتأكد من أنه يمكن سماعك بوضوح.

·          كن مستعدًا بالمعلومات الملائمة، وأظهر اهتمامًا بالمؤسسة أو الوظيفة.

·          كن أمينًا، اعترف بحدود إمكانياتك ومهاراتك، ولا تبالغ في إنجازاتك.

·          إن لم تفهم السؤال، اطلب شرحًا وتفسيرًا بطريقة هادئة ومهذبة.

-     احرص على أن تكون جميع تصرفاتك توحي بالثقة بالنفس، وذلك باتباع النصائح التالية:

·   ادخل غرفة المقابلة بثقة تامة، قم بمصافحة المسئولين عن المقابلة، وعرِّفهم بنفسك، ابتسم بشكل طبيعي وتلقائي، ولا ترسم على شفتيك ابتسامة مصطنعة.

·          انظر إلى عيون من يقومون بالمقابلة وأنت تحدثهم، واجعل صوتك واضحًا ومسموعًا أثناء الحديث.

·          اجلس مستقيم الظهر، ولا تعبث بلحيتك أو بيديك، ولا تحرك قدميك أكثر من اللازم.

-     في ختام المقابلة، احرص على ما يلي:

·          اختم بملاحظة واثقة ومتفائلة، وتعامل مع اللحظات الأخيرة بدقة.

·    اشكر الذين تولوا مقابلتك على وقتهم، وأعد تأكيد اهتمامك بالوظيفة، واذكر أنك تتطلع إلى السماع عنهم في المستقبل القريب.

-     احذر من الوقوع في تلك الأخطاء القاتلة، والتي من أهمها ما يلي:

·          لا تكثر من الحلف تأكيدًا لوجهة نظرك، ولكن أكثِر من الأدلة الواقعية العملية التي تدل على صحة رأيك.

·   لا تنتقد أصحاب العمل السابقين، ولا تظهر استياءك من طريقة إدارتهم، وإن سألوك عن سبب تركك لعملك السابق؛ فتجنب النقد وحوِّل دفة الحديث إلى رغبتك في تحديات جديدة، وتعلم مهارات وإنجاز مهام مختلفة.

·          لا تقاطع ولا تجادل، ولاتبالغ في ردة فعلك، ولا ترفع صوتك لتبدي آراءك.

·          لا تكن مراوغًا، ولا تتحدث بسرعة، ولا تجب إجابات مطولة، وغير مباشرة.

ثالثًا ــ بعد المقابلة:

       بعد خروجك من المقابلة، وقبل أن تنسى ما دار فيها، اجعل تفكيرك منصبًّا على التعرف على الإيجابيات والسلبيات من المقابلة، ولذا لابد من التركيز على جملة من الأمور من أهمها:

·       ما الأمور التي سارت بشكل حسن؟

·       ما الأمور التي سارت بشكل سيء؟

·       هل أحسست بصعوبة سؤال ما؟ ما هو السؤال؟ ولماذا كان صعبًا؟

وإليك قائمة التقييم التالية، والتي تساعدك على تحديد المناطق التي بحاجة لتطوير، بأن تسأل نفسك الأسئلة التالية:

·       هل وصلت في الوقت المحدد؟

·       هل لبست بشكل ملائم؟

·       هل ألقيت التحية بأدب على من يُجري معك المقابلة؟

·       هل جلست بشكل جيد؟

·       هل سوَّقت لنفسك بشكل جيد؟ هل بيَّنت لهم لمَ ترى نفسك أفضل شخص لشغل الوظيفة؟

·       هل وصفت مهامك السابقة بشكل جيد؟

·       هل نظرت لمن يجري المقابلة وتبسَّمت أحيانًا؟

·       هل شكرت من أجرى معك المقابلة؛ لمنحك جزءًا من وقته لمقابلتك؟

-  بعد المقابلة، اجلس واكتب رسالة شكر مختصرة للشخص الذي أجرى معك المقابلة، واشكرهم على وقتهم، وكرر رغبتك الشديدة في الحصول على الوظيفة.

-       حاول أن تتعلم أكبر قدر ممكن من كل مقابلة.

-  اسعَ لأن تكون أكثر استعدادًا وثقة في المقابلات المستقبلية، بأن تركز على نقاط القوة فتنميها، وعلى نقاط الضعف فتقويها.

أهم المراجع:

1.   الدليل غير الرسمي ... كيف تحصل على ما تستحق، جاسون ريتش.

2.   تطوير الفعالية الشخصية والأداء الوظيفي، معهد الإدارة بلندن.

3.   100 فكرة عظيمة لبناء مستقبلك المهني، كين لانجدون.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    إتلاف 3 أطنان متفجرات من مخلفات حرب غزة

    قامت شرطة هندسة المتفجرات في خان يونس جنوب قطاع غزة، بإتلاف كمية من القذائف الصاروخية من مخلفات الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة على قطاع غزة.

    22 سبتمبر 2014 01:20:00

    السعودية تكشف عن مخطط لتنفيذ هجمات بنترات أمونيوم إيرانية

    كشفت السلطات السعودية عن مخطط لاستخدام نترات أمونيوم إيرانية لشن هجمات داخل البلاد.

    22 سبتمبر 2014 01:13:00

    تقرير يكشف عن حرب صينية على الإسلام والمسلمين

    كشفت مصادر صحافية أمريكية أن الصين تشن حربًا ضد الإسلام تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

    22 سبتمبر 2014 12:53:00

    تصريحات الوزير "الجاسر" التي أثارت سخرية السعوديين

    أثارت تصريحات وزير الاقتصاد والتخطيط، الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، عبر إحدى الفضائيات أمس الأحد، موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

    22 سبتمبر 2014 12:51:00

    الحوثيون ينهبون أسلحة من مقر المنطقة العسكرية السادسة بصنعاء

    في ظل الفوضى التي تشهدها العاصمة اليمنية صنعاء وغياب قوات الجيش عن شوارعها، واصل مسلحون حوثيون لليوم الثاني على التوالي، نهب أسلحة من مقر المنطقة العسكرية السادسة.

    22 سبتمبر 2014 12:48:00

    مقتل وإصابة 19من الأمن العراقي إثر تفجير مقر للجيش بالفلوجة

    قتل وأصيب 19 من رجال الأمن العراقي إثر تفجير استهدف مقرًّا للجيش في مدينة الفلوجة.

    22 سبتمبر 2014 12:46:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق