ما هي الإدارة المالية؟

نشرت: عدد القراء :115116


تكلمنا في المرة السابقة عن أسباب دراسة المالية، وذكرنا خلالها العلاقة بين المالية والكثير من مجالات العمل, كالتسويق والمحاسبة والإدارة الإستراتيجية, وتطرقنا بعد ذلك إلى أهمية المالية حتى في حياتك الشخصية وأنك بالتأكيد ستحتاج إلى استخدام مبادئها في يوم من الأيام إن لم يكن في كل يوم من أيام حياتك .


واليوم سنعطيك إن شاء الله نبذة مختصرة عن الإدارة المالية, وما هي  أهم الأدوار التي تقوم بها .


فما هو مفهوم الإدارة المالية ؟


"هو النشاط الذهني الذي يختص بعملية التخطيط والتنظيم والمتابعة لحركتي الدخول والخروج للأموال الحالية والمرتقبة إلى ومن المنظمة".


ويتضح من ذلك التعريف, أن الفلسفة الرئيسية التي تقوم عليها الإدارة المالية هي تعظيم تدفق المال إلى داخل المنظمة، بحيث يكون أكبر من المال المتدفق خارج المنظمة .


وحتى تقوم الإدارة المالية بهذا الدور فعليها أن تجيب على ثلاث أسئلة غاية في الأهمية، هذه الأسئلة بالترتيب هي :


1)    ما هي الاستثمارات طويلة الأجل التي على المنظمة مباشرتها ؟


2)    من أين ستحصل المنظمة على التمويل طويل الأجل لتتمكن من مباشرة هذه الاستثمارات طويلة الأجل ؟  


3)    كيف ستدير الأنشطة المالية اليومية للمنظمة ؟


والواقع أن هذه ليست كل الأسئلة التي على الإدارة المالية إجابتها، لكنها أهم ثلاثة أسئلة, ولذا فدراسة الإدارة المالية تعتبر بصورة إجمالية هي دراسة الإجابة على هذه الأسئلة الثلاث.


وحتى تتم الإجابة على هذه الأسئلة الثلاث، فعلى المدير المالي للشركة اتخاذ قرارات ثلاث، كل قرار منهم يجيب على واحد من هذه الأسئلة، وهذه القرارات بالترتيب هي :


1)    إعداد الميزانية الرأسمالية :


وهذا القرار يجيب على السؤال الأول ؛ حيث إن معنى الميزانية الرأسمالية هو:


"عملية التخطيط لتحديد الاستثمارات طويلة الاجل مثل شراء آليات جديدة، استبدال الالات، إنشاء مصانع جديدة، امتلاك مباني جديدة "


والمعنى أنه يتم إعداد ميزانية بأهم الأصول الثابتة ( طويلة الأجل ) التي تهدف المنظمة امتلاكها خلال الحقبة الزمنية المقبلة .


فمثلا؛ قد يكون داخل الميزانية الرأسمالية للمنظمة خلال عشرين سنة هو :


امتلاك أراضي ب 100 مليون ريال


امتلاك مباني ب 200 مليون ريال


امتلاك ماكينات ب80 مليون ريال


امتلاك وسائل نقل ب50 مليون ريال


وعلى أساس الفلسفة التي ذكرناها في البداية، يكون على المدير المالي مراعاة أن العائد المالي المنتظر من وراء استثمار هذه الأصول، أكبر من تكلفة هذه الأصول .


2)    تحديد هيكل رأس المال :


بعد أن يحدد المدير الاستثمارات طويلة الأجل التي ستقوم بها المنظمة يحتاج أن يحدد الطريق إلى تمويل هذه الاستثمارات، أي ببساطة من أين سيأتي بالمال الذي يؤهله لمباشرة هذه الاستثمارات، هل سيأتي بالمال من ملاك الشركة ( حقوق الملكية ) الذين وضعوا أموالهم في الشركة على صورة أسهم أو أوراق مالية؟ فهذا خيار أمامه, وأمامه خيار آخر ألا وهو الاقتراض, والذي سيأتي في صورة قرض من البنك أو سندات .


وفي الغالب يكون هيكل رأس المال نسبة بين حقوق الملكية وبين الالتزامات (القروض والديون) وفي تغيير هذه النسبة تأثير على العائد المتوقع من الاستثمار، وباختصار؛ فإن زيادة نسبة الديون في هيكل رأس المال تؤدي إلى زيادة المخاطرة (risk) مع زيادة العائد المتوقع والعكس صحيح, فإن زيادة نسبة حقوق الملكية تؤدي إلى نقص المخاطرة (risk) مع نقص العائد المتوقع .


وعلى المدير المالي تحديد أفضل نسبة ممكنة للموازنة بين المخاطرة والعائد المتوقع .


3)    إدارة رأس المال العامل :


رأس المال العامل هو مقدار ما تملكه المنظمة من أصول جارية في مقابل الالتزامات الجارية التي عليها.


رأس المال العامل = الأصول الجارية – الالتزامات الجارية .


ويقصد بالأصول الجارية هي الأصول النقدية, أو التي من السهل تحويلها إلى نقدية, مثل الشيكات وحسابات العملاء المدينين للمنظمة، أما الالتزامات الجارية فهي الديون قصيرة الأجل, مثل أوراق الدفع وحسابات الموردين الدائنين.


وتعتبر أهمية رأس المال العامل في أنه المؤشر إلى ما تملكه المنظمة من سيولة مالية لإدارة الأعمال اليومية، فكلما كان عند المنظمة رأس مال عامل أكبر كلما كانت فرصة  نجاحها  أكبر لأن عندها الفرصة لتوسع وتحسين أكبر للعمل لما تمتلكه من سيولة مالية.


وبالتالي فدور الإدارة المالية هو: ضمان وجود أصول جارية كافية مقابل الالتزامات الجارية التي عليها،  تضمن سير الأعمال اليومية بسلام دون حدوث مقاطعات مكلفة تحدث نتيجة لعدم وجود سيولة كافية.


خاتمة :


هذه الثلاث مواضيع التي تحدثنا عنها باختصار :


"الميزانية الرأسمالية - هيكل رأس المال – رأس المال العامل "


هي في الحقيقة أبواب كبيرة جدا تضم الكثير من المواضيع والأسئلة وطرق الحساب والمعادلات، إلا أننا أردنا أن نعطي فقط نبذة مختصرة عنها لتتكون في ذهنك صورة عامة عن الإدارة المالية، نستطيع بعد ذلك الدخول في تفاصيلها، فتابع معنا في الحلقات القادمة تفاصيل أكثر وأكثر عن الإدارة المالية .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


أهم المراجع :


1- Essentials of corporate finance ,third edition : Ross Westerfield Jordan


2- موقع  www.wikipedia.com 


 

التعليقات

75 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    مصر.. مشروع قانون قبطي يطلق يد "المسيحيين" في بناء الكنائس

    أعلنت وزارة العدالة الانتقالية المصرية أنها تسلمت مشروع قانون بناء الكنائس الذي تقدمت به إليها الكنائس المصرية الثلاث (الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية) .

    23 أكتوبر 2014 12:55:00

    السعودية.. "اقتراح" برفع سعر البنزين يشعل غضب تويتر

    أحدثت الأنباء التي تم تناقلها في السعودية حول مقترح قال مغردون: إن عضو مجلس الشورى حاتم المرزوقي قام بتقديمه أمام المجلس، يطالب فيه برفع سعر البنزين لوقف تهريبه - ضجة واسعة.

    23 أكتوبر 2014 12:54:00

    السعودية: ١٠٠ ألف ريال في حالة الوفاة أو الإصابة بعجز نتيجة العمل

    أوضحت وزارة الخدمة المدنية أن لائحة الحقوق والمزايا المالية تناولت موضوع الإصابة بسبب العمل والتعويض عنها، حيث نصت المادة 35 من اللائحة أنه يُمنح للموظف تعويض قدره مئة ألف ريـال.

    23 أكتوبر 2014 12:40:00

    فيديو.. سيدة ليبية تتهم "صياع حفتر" باغتصاب طفلتها والمذيع يبكي

    اتهمت سيدة ليبية، مسلحين تابعين للواء المتقاعد خليفة حفتر باغتصاب بناتها، وقالت: إن هؤلاء المجرمين يعملون فيهم القتل.

    23 أكتوبر 2014 12:29:00

    صحافي "إسرائيلي" يكشف دور تل أبيب السري في مواجهة "داعش"

    يرى الصحافي "الإسرائيلي" روني شاكيد في حوار مع DW عربية أن "داعش" لا يشكل حاليًا خطرًا على "إسرائيل"، وأن "إسرائيل" تساعد بشكل سري في مواجهته.

    23 أكتوبر 2014 12:23:00

    اتهام بوكو حرام باختطاف 60 امرأة نيجيرية

    قال سكان محليون: إن نحو 60 امرأة في ولاية أداموا النيجيرية الواقعة في المنطقة الشمالية الشرقية المضطربة تعرضن للاختطاف، ووجهوا أصابع الاتهام إلى مسلحي جماعة "بوكو حرام" المسلحة.

    23 أكتوبر 2014 12:20:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق