نص المواد المُعدلة بالدستور المصري

نشرت: الإثنين 28 فبراير 2011   عدد القراء : 8436

media/Egypt/version4_s320095152814.jpg

مفكرة الإسلام : انتهت اللجنة المكلفة بتعديل المواد الدستورية في مصر، من صياغة التعديلات الدستورية المقترح تعديلها، والتي تتعلق بشروط الترشح لرئاسة الجمهورية، ومدة الرئاسة، وكذلك الإشراف القضائي على الانتخابات التشريعية.
وأعلن رئيس اللجنة، المستشار طارق البشري، أن التعديلات الجديدة تتضمن اختصار مدة رئيس الجمهورية على دورتين متتاليتين، مدة كل منهما 4 سنوات، ولا يحق له الترشح مرة أخرى مدى الحياة، وألا يقل سن الرئيس عن 40 عاماً وبدون حد أقصى.
كما تضمنت التعديلات على أن يكون رئيس الجمهورية مصرياً، ومن أبوين مصريين، وعدم حصول أي منهم، سواء المرشح أو والديه، على جنسية أخرى بخلاف الجنسية المصرية، وألا يكون متزوجاً من أجنبية.
ثلاث أبواب للترشح للرئاسة
قال البشري إنه تم الاتفاق على تعديلات محددة في المادة 76، وهى الخاصة بإجراءات ترشيح رئيس الجمهورية، مؤكداً أن الهدف من التعديلات في هذه المادة، هو التقليل والتخفيف من الشروط التي يجب توافرها في الشخص المرشح لرئاسة الجمهورية.
وتمثلت تعديلات هذه المادة في ثلاث نقاط، الأولى أن يؤيد 30 عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب، الشخص المرشح لرئاسة الجمهورية، والثانية أن يحصل المرشح على تأييد 30 ألف مواطن من 15 محافظة، بما لا يقل عن 1000 مواطن من كل محافظة، والثالثة يمكن لأحد الأحزاب القائمة، وله عضو واحد على الأقل في أي من مجلسي الشعب والشورى "المنتخبين"، ترشيح عضو من أعضائه لرئاسة الجمهورية.
منع المتزوج بأجنبية
وأضاف البشري أنه بالنسبة للمادة 75، والتي تتعلق بالشروط التي يجب أن تتوفر في الشخص المرشح لرئاسة الجمهورية، والتي توجب بأن يكون مصري الجنسية، ومن أبويين مصريين، أُضيف إليها "ألا يكون هو أو أحد والديه حاصل على جنسية أجنبية، وألا يكون متزوجاً من أجنبية، وألا يقل سنه عن 40 عاماً.
4 سنوات ولفترتين فقط
وبالنسبة للمادة 77، قال المستشار البشري إنه تقرر أن تكون مدة رئيس الجمهورية أربع سنوات ميلادية، ويرشح لمرة واحدة بعد ذلك "أي يحق له الترشح لدورتين متتاليتين فقط.

إشراف قضائي "غير منقوص"
وبالنسبة للمادة 88، والخاصة بالإشراف على الانتخابات، فقد نص المشروع الحالي، بحسب البشري، "أن يكون الإشراف من الهيئات القضائية، بداية من الإشراف على الجداول الانتخابية، وحتى عمليات الانتخابات والفرز وإعلان النتائج." وأكد البشرى قيام "لجنة قضائية بحتة"، بالإشراف الكامل على الانتخابات، برئاسة رئيس المحكمة الدستورية العليا، وعضوية لجنة قضائية خماسية، من محكمة استئناف القاهرة، ومحكمة النقض، ومجلس الدولة، والمحكمة الدستورية، كما تتولى جهات قضائية أيضاً الإشراف على اللجان الفرعية.
المجلس ليس "سيد قراره"
وفيما يتعلق بالمادة 93، قال البشري إن المشروع المقدم للاستفتاء يتعلق بالطعن في صحة عضوية مجلس الشعب، بحيث يتم نقل الطعن من مجلس الشعب "سيد قراره"، إلى المحكمة الدستورية العليا، بحيث تفصل في الطعون الخاصة بصحة عضوية أعضاء المجلس.
نائب الرئيس "إلزامي"
وبشان المادة 139، فإن التعديلات أوجبت على رئيس الجمهورية أن يقوم بتعيين نائب له خلال 60 يوماً على الأكثر من تاريخ مباشرة عمله، وإذا خلا منصب "النائب" يقوم بتعيين نائب آخر على الفور، ويشترط به ما يشترط به منصب رئيس الجمهورية، من أن يكون من أبوين مصريين، وألا يكون هو أو أحد والديه حاملاً لجنسية أجنبية، أو متزوجاً من أجنبية.

تمديد الطوارئ باستفتاء الشعب
وقال البشرى إنه بالنسبة للمادة 148، الخاصة بحالة الطوارئ، فإن التعديل يتضمن "أن يكون الإعلان عن حالة الطوارئ بعرضها على مجلس الشعب خلال سبعة أيام فقط، ويدعى المجلس فوراً للانعقاد إن لم يكن موجوداً، وألا تزيد مدة حالة الطوارئ عن ستة أشهر، يقوم بعدها باستفتاء شعبي، ويتقرر من خلاله مدها". وبالنسبة للمادة 179، والخاصة بقوانين الإرهاب، فقد أعلن المستشار البشرى إلغائها كاملة.
لجنة تأسيسية لدستور جديد
وبشأن المادة 189، والخاصة بتعديل الدستور، أُضيفت إليها فقرة جديدة تتعلق بطريقة تعديل وتغيير الدستور، "يستبدل بها دستور آخر"، وأشار البشري إلى أن هذه التعديلات الدستورية بمثابة "دستور مؤقت"، يتم بعده وضع دستور جديد للبلاد. وأكد أنه تقرر تعديل المادة 189 مكرر، التي تتعلق بالوضع الحالي، وانتخابات مجلسي الشعب والشورى الحالية، بحيث يجتمع المنتخبون من هذين المجلسين، ويشكلوا لجنة تأسيسية من مئة عضو لإعداد دستور جديد للبلاد، خلال 6 أشهر من انتخاب المجلسين، ويكون مدة الاستفتاء عليه 6 أشهر أيضاً. وللمادة 189 مكرر واحد، "حالة زمنية وقتية"، بالنسبة لمجلس الشورى، يقوم الناخبون باختيار ثلثيه بالانتخاب، حتى يتمكنوا من اختيار رئيس الجمهورية، الذي سيقوم بدوره بتعيين الثلث الأخير لمجلس الشورى. وأشار البشرى إلى أن الاستفتاء على الدستور الجديد سيكون بكافة محافظات مصر عن طريق بطاقة الرقم القومي، وليس من خلال الجداول الانتخابية.

التعليقات

16 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    مرشحا الرئاسة الأفغانية يتفقان على تقاسم السلطة

    توصل المرشحان المتنافسان في انتخابات الرئاسة الأفغانية -التي شهدت نزاعاً مريراً- "أشرف عبد الغني، وعبدالله عبدالله" إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة، في إطار عملية تقاسم السلطة.

    21 سبتمبر 2014 09:49:00

    المغرب.. معتقلون إسلاميون يضربون عن الطعام ويهددون بالتصعيد

    أعلنت مجموعة من المعتقلين الإسلاميين بسجن تولال 1 في مدينة مكناس المغربية، دخولهم في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 3 أيام، انطلاقا من أمس السبت، احتجاجاً على سوء ظروفهم داخل السجن.

    21 سبتمبر 2014 09:43:00

    اقتحام البيت الأبيض للمرة الثانية خلال 24 ساعة

    أعلن جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس الأميركي في بيان ، أن الجهاز عزز إجراءات الأمن على طول الطريق الواقع أمام البيت الأبيض.

    21 سبتمبر 2014 09:41:00

    فيديو.."نصار": سنحاكم من يرفع "رابعة" بالجامعة.. وطالب يتحدث بجرأة

    قال الدكتور "جابر نصار" رئيس جامعة القاهرة، إن رفع شعار رابعة داخل الحرم الجامعي جريمة، وسيحاكم الطالب الذي يرفعها.

    21 سبتمبر 2014 09:38:00

    سلطان يكشف كلمة السيسي التي أصابت أنصاره بـ"الفزع"

    كشف الكاتب الصحفي جمال سلطان - رئيس تحرير صحيفة المصريون - عن تعرض بعض أنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي للفزع .

    21 سبتمبر 2014 09:28:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق