وفاة السلطان العثماني سليمان القانوني

نشرت: الإثنين 22 فبراير 2010   عدد القراء : 48369

media//_new_book.jpg

8 ربيع أول 974 هـ ـ 2 أكتوبر1566م

 

مفكرة الإسلام : هو من أعظم السلاطين العثمانيين، وأطولهم حكمًا، وأوسعهم ملكًا، وأقواهم بأسًا، هو السلطان سليمان خان بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول بن بايزيد الصاعقة بن أورخان بن عثمان الأول مؤسس الدولة.

ولد سليمان في مدينة «طرابزون» وكان والده سليم مازال واليًا على المدينة وذلك سنة 900هـ، تولى عرش الدولة سنة 926هـ، فأظهر كفاءة وقوة وعزمًا في الإدارة على الرغم من صغر سنه وتصدى بكل قوة للفتن الداخلية التي وقعت في أوائل حكمه، وافتتح عهده بفتح جزيرة رودوس وانتصر على ملك المجر الغادر «جاجليو» وحارب مملكة النمسا وأوشك على فتح فيينا.

من أبرز أعمال سليمان القانوني اهتمامه الكبير بالشمال الأفريقي حتى ضم ليبيا وتونس والجزائر ودخل المغرب فترة من الوقت، ومد يد المساعدة لمسلمي الأندلس الذين كانوا يعانون في هذه الفترة من المجازر المروعة في محاكم التفتيش، وتصديه بكل قوة للإمبراطور شارلكان أقوى ملوك أوروبا، واستغل الخلاف الحاد بين «شارلكان» وملك فرنسا «فرانسوا الأول» لشق الصف الأوروبي، حيث عقد حلفًا مع «فرانسوا» على شارلكان.

اتسعت الدولة العثمانية في عهد سليمان القانوني لأقصى مدى لها، وأصبحت ممتدة في ثلاث قارات «أوروبا ـ أفريقيا ـ آسيا» وضم شبه جزيرة القرم وأصبحت ولاية عثمانية وفتح بلجراد وبنى بها المساجد، وضم أذربيجان وانتصر على الصفويين عدة مرات.

أما سبب تلقيبه بالقانوني، فليس لأنه استخدم القوانين الوضعية بدلاً عن الشريعة الإسلامية كما يظن بعض الجهلاء، بل لأنه نظم إدارة الدولة وقسمها إلى ولايات وإدارات وفقًا لنظام خاص به، ضمن به عدم انفراد الولاة بالأقاليم البعيدة، وضمن إحكام قبضته على الدولة؛ لذلك لقبه المؤرخون الغربيون بالسامي أو الجليل The magnificent .

ولكن يؤخذ عليه وقوعه تحت تأثير زوجته اليهودية الأصل الروسية المولد «روكسلان» التي أقنعته بتوطين اليهود في الدولة العثمانية بعد أن طردهم الأسبان بعد سقوط الأندلس، وأيضًا عملت هذه الأفعى اليهودية على تأليب سليمان، على ولده وولي عهده «مصطفى» وقامت بعمل دسيسة راح مصطفى ضحيتها من أجل أن يتولى ابنها «سليم الثاني» الأمر بعد سليمان ولولا هذه الزلة لكانت صفحات سليمان القانوني ناصعة خالصة من شائبة.

التعليقات

6 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    بينهم 5 من حماس.. وفد فلسطيني يضم 12 قياديًّا إلى القاهرة لبحث أزمة غزة

    يصل وفد فلسطيني يضم 12 قياديا من كافة الفصائل إلى العاصمة المصرية القاهرة مساء اليوم الجمعة؛ للبدء بمفاوضات غير مباشرة مع الجانب "الإسرائيلي"، بوساطة مصرية.

    01 أغسطس 2014 12:40:00

    زلزال بقوة 5.6 ريختر يضرب العاصمة الجزائرية ويثير هلعًا كبيرًا

    أعلن المركز الجزائري للبحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء أن زلزالا بقوة 5.6 درجات على مقياس ريختر، ضرب العاصمة الجزائرية، صباح اليوم الجمعة، ما خلف هلعاً كبيراً بين سكانها.

    01 أغسطس 2014 11:59:00

    سياسي "إسرائيلي": حماس "لن تستلم حتى لو بقي لديها بندقية واحدة"

    أبدى السياسي الإسرائيلي والباحث في تاريخ الشرق الأوسط "جرشون باسكين"، رفضه للأكاذيب التي يروجها "خبراء الأمن والإعلام الإسرائيلي" حول حركة حماس.

    01 أغسطس 2014 11:40:00

    الاحتلال يعترف بمصرع 5 من جنوده على حدود غزة الليلة الماضية

    اعترف جيش الاحتلال الصهيوني في وقت مبكر من فجر اليوم الجمعة بمقتل خمسة من جنوده وإصابة 19 آخرين بجروح، الليلة الماضية، في عدة مواجهات على الحدود مع قطاع غزة.

    01 أغسطس 2014 11:25:00

    حماس تحشد لـ"هبة جماهيرية" بالضفة نصرة لغزة.. والاحتلال يتأهب

    أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن تنظيم مسيرات جماهيرية اليوم الجمعة في غالبية مدن الضفة الغربية المحتلة، تضامنًا مع قطاع غزة وتنديدًا بالعدوان الصهيوني المتواصل عليها منذ 26 يومًا.

    01 أغسطس 2014 11:17:00

    الاحتلال يخرق "هدنة إنسانية" ويقتل 4 مدنيين شرق رفح

    استُشهد عدة فلسطينيين وأصيب آخرون بجراح صباح اليوم الجمعة في قصف مدفعي "إسرائيلي" على منطقة شرق رفح، في أول خرق من جانب الاحتلال لـ"هدنة إنسانية" دخلت ساعتها الثالثة.

    01 أغسطس 2014 11:09:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    كلمة السر " ترعة السلام "

    مصر أمام واحدة من أعقد وأخطر قضاياها للأمن القومي، قضية المياه هي قضية مصيرية، حياة أو موت، وفي نفس الوقت خياراتها الإستراتيجية ضئيلة ومحدودة، والنظام الجديد مطالب بالتعامل مع وضع مأزوم

    30 مايو 2013 07:21:00

    إغلاق